Created By Flyman


    الجيش البحريني يخلي ساحة اللؤلؤة

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 123
    تاريخ التسجيل : 15/02/2011

    الجيش البحريني يخلي ساحة اللؤلؤة

    مُساهمة  Admin في السبت فبراير 19, 2011 4:18 pm

    سحب الجيش البحريني مدرعاته من ساحة اللؤلؤة التي كانت محورا للاحتجاجات المناهضة للحكومة وذلك بعد ساعات من إعلان جمعية الوفاق المعارضة أنها لن تقبل دعوة الملك إلى الحوار الوطني إلا بعد انسحاب الجيش ضمن إجراءات لتهيئة الأجواء لهذا الحوار.

    وأكدت وكالة رويترز أن مركبات ومدرعات الجيش أكملت انسحابها من الساحة، في حين أعلن بيان حكومي أن ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة أمر بسحب جميع قوات الجيش من شوارع البلاد، على أن "تواصل قوات الشرطة الإشراف على الأمن والنظام".

    وعلى الفور قامت قوات الشرطة بالتصدي لمتظاهرين حاولوا العودة إلى ساحة اللؤلؤة، حيث استخدمت الغاز المسيل للدموع وقنابل الدخان لتفريقهم وتأكيد سيطرتها على المكان.

    وعلمت الجزيرة نت أن قوات مكافحة الشغب أغلقت منفذين يؤديان إلى المنطقة يعتقد أن مسيرات يتوقع خروجها مساء اليوم ستستخدمهما للوصول إلى الدوار، في حين بدأ مئات المحتجين في التجمع بثلاث مناطق يتوقع أن تنطلق منها المسيرات في ظل انتشار عشرات من سيارات مكافحة الشغب استعدادا لمنعهم.

    دعوة إلى الإضراب
    في الوقت نفسه، دعا اتحاد عمال البحرين إلى إضراب مفتوح ابتداء من يوم غد الأحد حتى تتحق مطالب المحتجين والسماح لهم بحرية التظاهر السلمي للتعبير عن هذه المطالب.

    وكانت قوات الجيش البحريني قد سيطرت على الساحة فجر الخميس بعد أن هاجمت شرطة مكافحة الشغب مخيما للمحتجين المناهضين للحكومة مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة أكثر من 230 آخرين. وذكر مصدر طبي بمستشفى السليمانية أن المستشفى استقبل 66 مصابا منهم أربعة في حالة خطيرة.

    وفي وقت سابق من صباح اليوم، كانت جمعية الوفاق التي تقود المعارضة بالبحرين قد رفضت الدعوة إلى الحوار مع جميع الأطياف السياسية التي أعلن عنها الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ونقلت وكالة رويترز عن عضو الجمعية إبراهيم مطر أن الجمعية التي تمثل كتلة المعارضة الرئيسية في البحرين لا تشعر بأن هناك رغبة جادة في الحوار لأن الجيش منتشر في الشوارع.

    وأضاف أن السلطات عليها أن تقبل مفهوم الملكية الدستورية وأن تسحب القوات من الشوارع قبل بدء أي حوار، على أن يتم بعد ذلك تشكيل حكومة مؤقتة تضم وجوها جديدة ليس بينها وزيرا الداخلية والدفاع الحاليان.

    من جانبه، قال القيادي بجمعية الوفاق خليل إبراهيم مرزوق للجزيرة، إن الحديث عن رفض الحوار أمر غير دقيق، وإن موقف الجمعية هو ضرورة تهيئة الأجواء قبل الحديث عن الحوار، مؤكدا أن ما حدث اليومين الماضيين من "قتل متعمد" يجب أن يتوقف.

    وتعليقا على تصريحات لولي العهد قال فيها إن الهدوء سيفتح الباب للحوار، قال مرزوق إن المطلوب هو سحب الجيش وحماية حق المتظاهرين في التعبير عن مطالبهم، ولا معنى للهدوء إذا لم يتم ذلك.


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 21, 2017 8:31 pm