Created By Flyman


    التحدث اثناء النوم ...

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 123
    تاريخ التسجيل : 15/02/2011

    التحدث اثناء النوم ...

    مُساهمة  Admin في الخميس فبراير 17, 2011 3:40 pm

    lol!
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    شدني البحث عن هذا الموضوع ومعرفة اسبابه وحبيت انقله لتعم الفائده على الجميع


    كثيراً ما نسمع عن أشخاص يتحدثون نياماً، وأحياناً كثيرة تكون لدينا أيضا هذه الظاهرة الغريبة، فالكلام أثناء النوم أحد أنواع اضطرابات النوم ويتضمن النطق الواضح أثناء النوم دون دراية الشخص النائم.


    ففي أغلب الأحيان يصاحب الكلام أثناء النوم التمتمة غير الواضحة أو الكلمات الواضحة وغالبا ما تكون مصحوبة بشعور بالانزعاج، غناء أو صراخ، إلخ.

    وفي أحيان أخري نجد هذا الشخص يتحدث بصوت عالٍ وكأنه يتشاجر مع أحد وإذا استفاق وسألته عما كان يحلم.. يقول لا أتذكر شيئا مما حدث، وفي بعض الأحيان يقول أتذكر أنني كنت أتكلم وأنا نائم ولكن لا أذكر شيئا!

    ويقال بأن الأشخاص أثناء المراحل المبكرة للنوم يمكن أن يقوموا بمحادثات كاملة أثناء نومهم أكثر من مرحلة النوم العميق، التي يمكن أن يقوم فيها النائم بالتأوه وإصدار ضجيجاً غير مفهوم.

    ولكن هل يمكن أن يتسبب الكلام أثناء النوم في مشاكل اجتماعية نتيجة افشاء بعض الأسرار الشخصية أثناء النوم دن علم النائم، أو يسبب حرجاً نتيجة لإزعاج الآخرين أثناء نومهم ..؟!

    أسباب التحدث أثناء النوم:


    - قد تكون أسباب تكمن في عدم الثقة بالنفس خاصة أن كان لديه رهبة في التحدث مع الآخرين فتخرج هذه الأحاديث لا إراديا أثناء النوم.

    2- إما أن يكون بسبب احتفاظ الشخص بالكثير من الأسرار والخوف أن يعرفها من حوله فهذه الأسرار يمكن أن تخرج أثناء النوم.

    3- أو قد يرجع إلي أسباب صحية خاصة عندما يعاني الشخص من مرض الحمي، الإرهاق والتعب الشديد.

    4- وأحيانا تكون بسبب إضطرابات نفسية مثل اضطرابات القلق والخوف.

    ولكن هل هناك أساليب للعلاج من هذه الأعراض؟!
    ينصح علماء النفس باتباع عدد من الخطوات للتخلص من الكلام أثناء النوم وتكمن هذه الخطوات في:


    - المحاولة بقدر الإمكان في عدم التفكير بمشكلات الحياة عند الذهاب إلي الفراش، والتخلص مؤقتاً من الهموم والتفكير حتي يستريح ذهنك.

    2- عدم تناول الوجبات الدسمة قبل النوم حيث أنها لا تسبب الكلام أثناء النوم فحسب ولكنها يمكن أن تسبب عدم الراحة أثناء النوم بصفة عامة.

    3- تجنب ممارسة أو تكملة واجبات العمل قبل ساعات النوم خاصة إذا كانت مفعمة بالمشاكل أو صعوبة حلها.

    4- الاهتمام بملابس النوم علي أن تكون مريحة ونظيفة، والاهتمام بتهوية الفراش وتغيير الوسائد بصفة دورية.

    5- المحافظة علي بعض العادات الغذائية ومنها تناول الحليب الدافئ قبل النوم حيث يعمل علي تهدئة الأعصاب والتهيئة للنوم مع الابتعاد قدر الإمكان عن تناول المنبهات كالشاي والقهوة خاصة قبل النوم.

    6- التخلص من الاضاءة القوية وإذا كان من الصعب تحقيق ذلك يمكن ارتداء غطاء العين الذي يحجب الضوء.

    7- ممارسة الرياضة بانتظام وعليك بالتغذية المفيدة للجسم من الفيتامينات والأملاح والمعادن التي تساعدك علي استرجاع طاقتك المفقودة وتشعرك بالتحسن والارتياح الدائم.

    8- الحصول علي فترة كافية من النوم والراحة والاستيقاظ المبكر والنوم وفقا لروتين يومي.

    أما عن الجانب الدوائي فليس هناك حاجة إلي أي علاج.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:42 pm